تسجيل الدخول
  • الصفحة الرئيسية
  • الاسئلة الشائعة
  • اتصل بنا
  • الوظائف
  • خريطة الموقع
  • بحث متقدم
  • English
استطلاعات​
 الرئيسية / مكتب العلاقات الدولية 
مكتب العلاقات الدولية  


  يهدف المكتب إلى تأسيس الإطار العام للعلاقات الدولية وفق رؤية واستراتيجية وزارة الثقافة وتنمية المعرفة  في مجال الدبلوماسية الثقافية و متابعة الاتصالات مع مختلف الجهات على الصعيد الدولي.

اختصاصات مكتب العلاقات الدولية ​
  • ​​- اقتراح سياسة إعلامية دولية تستهدف التعريف بالدولة في مجال الثقافة تنمية المعرفة وتأمين الحصول على المعلومات الدقيقة عن الاتفاقيات​​ الدولية.​​
  • - القيام بكافة الاتصالات اللازمة على الصعيد الدولي من هيئات و سفارات ومؤسسات حكومية و خاصة.
  • - وضع الخطط و تنفيذ الإجراءات اللازمة للحفاظ على مستوى رفيع لعلاقات الدولة في مجال الثقافة و تنمية المعرفة .

مصطلحات :

الدليل الإجرائي لإبرام المعاهدات و مذكرات التفاهم الدولية:

تهدف الاتفاقيات و المعاهدات ومذكرات التفاهم الدولية عند إبرامها أو الانضمام إليها إلى ترتيب مجموعة من الإلتزامات الدولية على كاهل الدولة و ذلك بغرض تنظيم مسألة معينة من خلال الاتفاقيات و المعاهدات الاقتصادية وغيرها ، ويترتب على انضمام الدولة أو إبرامها تلك الاتفاقيات و المعاهدات ومذكرات التفاهم قبل إبرامها أو الإنضمام إليها بمجموعة من الإجراءات والعمليات التي تهدف إلى دراستها من كافة الجوانب و التأكد من إمكانية تنفيذها ومدى توافقها مع مبدأ سيادة الدولة و تشريعاتها الداخلية و خططها التنموية والإستراتيجية.

ومن المعلوم أن إبرام المعاهدات والاتفاقيات ومذكرات التفاهم الدولية يخضع للعديد من المراحل والإجراءات، ولا تعتبر المعاهدة أو الاتفاقية مستوفية لجميع شروطها إلا بعد أن يعبر أطرافها عن رضاهم النهائي بالالتزام ببنودها بعد مراحل من المفاوضات ومناقشة مستفيضة بين ممثلي الأطراف المخولين بذلك، وتليها مرحلة التحرير و التوقيع وتنتهي بمرحلة التصديق وهو الإجراء الذي تثبت الدولة بمقتضاه على المستوى الدولي الارتضاء بالالتزام بالمعاهدة أو الاتفاقية وقد يطل على التصديق عدة مسميات : ( كالقبول أو الموافقة أو الانضمام).

بعض المصطلحات ذات العلاقة:

المعاهدة :
هي اتفاق استراتيجي سياسي أو عسكري دولي يعتقد بالتراضي بين دولتين أو أثر، وفي القانون الدولي تعني «اتفاق» أطرافه دولتان أو غيرها من أشخاص القانون الدولي، و «موضوعه» تنظيم علاقة من العلاقات التي يحكمها هذا القانون ، ويتضمن حقوقا والتزامات تقع على عاتق أطرافه.  وتسمى المعاهدة ثنائية إذا كانت بين دولتين ، ومتعددة الأطراف أو جماعية إذا كانت بين عدد من الدول أو بناء على دعوة منظمة دولية ، ويكون هدفها تنظيم موضوعات تتصل بمصالح المجتمع الدولي كله .والمعاهدة تحدث نتائج قانونية وتعالج قضايا معينة كتسوية قضية سياسية أو إنشاء حلف ، أو تحديد حقوق والتزامات كل منها ، أو تبني قواعد عامة تتعهد بمراعاتها أو تحديد حدود ومعاهدات الهدنة والصلح و السلام . ولا تعد ، بمثابة المعاهدة؛ الاتفاقيات التي تعقد بين الدولة و الأفراد أو الشراكات,
وتطلق كلمة «معاهدة» على الاتفاقيات ذات الأهمية السياسية، كمعاهدات الصلح ومعاهدات التحالف مثل معاهدة حلف «الناتو» الحلف الأطلسي. ويتم عقد المعاهدات بطرق رسمية و قانونية تبتدىء بالمفاوضات ، ويليها التوقيع من قبل المندوبين المفوضين ، وإبرامها من قبل رئيس الدولة . ثم تبادل وثائق الإبرام الذي يضفي عليها الصفة التنفيذية بعد إقرارها من السلطة التشريعية ( التنظيمية) . 

الاتفاقية :
يستعمل هذا المصطلح للاتفاقيات التي تتناول نواحي فنية تنتج عن مؤثر فني مهني وهو عرف وتقليد دولي ، والاتفاقية عبارة عن اتفاق دولي أقل أهمية من المعاهدة، على الرغم من أن بعض الوثائق الدولية لم تميز بينهما ، وهي تتناول بشكل خاص القضايا الفنية، كالشؤون الاجتماعية والاقتصادلة و التجارية أو البريدية أو القنصلية أو العسكرية ، الخ .. أو تسوية نزاع بين الطرفين المع بيان الحقوق والامتيازات لكل منهما، أو تتضمن مبادىء وقواعد دولية عامة ، تتعهد الدول الموقعة باحترامها ورعايتها (كاتفاقيات لاهاي وغيرها) واتفاقيات جنيف متعددة الأغراض. وتقتضي الاتفاقية ، أسوة بالمعاهدات ، إجراء المجهود الحربي للعدو وتقوية الروح المعنوية للسكان المدنيين. وتطلق على الاتفاقيات الأقل شأنا أو المحدودة الغرض ، علما بأن جميعها تتمتع بقوة إلزامية واحدة ، وبأن كلا منها يستعمل في مجالات خاصة .

الاتفاق :
إن كلمة اتفاق "Agreement" واتفاق "Accord" يعني أن العلاقات الدولية تفاهم أو تعاقد لتنظيم العلاقات بين الأطراف المعنية في مسألة ما أو مسائل محددة يترتب على تلك الأطراف التزامات وحقوقا في ميادين السياسة والاقتصاد والثقافة والشؤون الفكرية. وقد يتخذ الاتفاق طابعا سريا أو شفهيا أو صفة عابرة فيكون اتفاقا مؤقتا أو طويل الأجل أو ثنائيا أو متعددا أو يكون محددا كأن يكون اتفاقا تجاريا أو بحريا أو ثقافيا.. الخ. والاتفاق أقل شأنا من المعاهدة و الاتفاقية. ويجري التوصل إلى الاتفاق بعد مفاوضات ويتم التوقيع ويخضع للإبرام والنشر. والاتفاق مصطلح قانوني لاتفاق بين دولتين أو أكثر على موضوع معين له صفة قانونية ملزمة، ويأتي ترتيبه في الأهمية في الدرجة الثالثة بعد المعاهدة والاتفاقية.

البروتوكول :
تستعمل كلمة بروتوكول للدلالة على مجموعة من القرارات والوسائل والمذكرات الحكومية كما تدل أيضاً على القرارات الصادرة عن مؤتمر أو جمعية ما. أما في القانون الدولي فهي تدل على مجموع الإجراءات والاستعدادات المتخذة على أثر التوقيع على معاهدة ما تمهيدا للتصديق عليها دون استبعاد بعض التعديلات المتعلقة عادة بالخطوات الإجرائية. وقد يتم البروتوكول بمعنى تعديل لاتفاقية قائمة ومعقودة بين دولتين أو أكثر وتأتي في الدرجة الرابعة بعد المعاهدة والاتفاقية والاتفاق.

الميثاق
اتفاق دولي لإنشاء منظمة دولية مثل ميثاق الأمم المتحدة وميثاق منظمة المؤتمر الإسلامي.

مذكرة التفاهم الدولية : 
اتفاق مبدئي للعلاقات بين الدول في موضوع معين حتى يتبلور ، وتشمل عدة موضوعات وهي إطار للعلاقات في جوانب ثم يصاغ فيم بعد ليصبح اتفاقية أو معاهدة للعلاقات الدولية في جوانب عديدة.

الدولة أكثر رعاية : 
مصطلح يرد في اتفاقيات التجارة بين الدول تتعهد بموجبه كل دولة موقعة على منح الدولة الأخرى حق التمتع بالامتيازات والتخفيضات الجمركية التي قد تمنحها في المستقبل لدولة ثالثة. وكثيرا ما تعكس مثل هذه الاتفاقيات درجه متقدمه من الصداقة و حسن العلاقة بين الدول.

المعاملة بالمثل: 
مبدأ دبلوماسي يعني توحيد أو وحدة شروط الاتفاقات التي تتم بين مواطنين تابعين لبلدين أو أكثر، ترتبط دولهم ، وفي مجال محدد ، بمعاهدة . وفي القانون الدولي العام، تعني المعاملة بالمثل تجانس أو وحدة شروط الاتفاقيات التي تتم بين مواطنين تابعين لدولتين أو أكثر في ضوء القوانين الداخلية في كل دولة .

التحفظ :
​هو القيد الخطي الذي تسجله إحدى الدول لدى توقيعها معاهدة، أو عند إبرامها أو الانظمام إليها ، وهو ينطوي في الغالب على رغبتها في عدم الخضوع إلى بعض أحكامها أو التحلل من بعض الالتزامات الناشئة عنها ، أو تحديد تفسيرها لبعض النصوص الواردة فيها. والتحفظ كثير الاستعمال في المعاهدات الجماعية أو المتعددة الأطراف.


تاريخ التعديل الأخير: 09 نوفمبر 2016